www.mbenh.com
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم والتسجيل
جميع الحقوق محفوظة www.mbenh.com




www.mbenh.com

منتدى مبينه | منتديات مبينه | العاب | افلام عربي | افلام اجنبي | برامج | برامج هكر | راديو مبينه
 
الرئيسيةالمجلهاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
المواضيع الأكثر شعبية
تحميل برنامج ويب برو
صور جماجم
صور وحوش
نكت نغاشه ههههههه منتديات مبينه
صور نانسي عجرم 2011
بعض الالبسة التقليدية الجزائري للعرائس
برنامج فلود المهاجم العربي
برنامج PhoToShoP BeTa بصيغة jar فوتوشوب جوال منتديات مبينه
تحميل برنامج كي تكست
طريقة عمل القلب اللوز الحلوى الجزائرية الرمضانية
المواضيع الأخيرة
» حليب الأطفال الرخيص! - سمر المقرن
الثلاثاء مارس 24, 2015 1:37 am من طرف حلاوة

» خفض أسعار حليب الأطفال يهدد جودة المنتج
الثلاثاء مارس 10, 2015 4:41 pm من طرف حلاوة

» خفض أسعار حليب الأطفال يهدد جودة المنتج
الثلاثاء مارس 10, 2015 4:41 pm من طرف حلاوة

» الندوة الثانية لطب تطور و سلوك الأطفال
الإثنين أكتوبر 20, 2014 4:49 pm من طرف حلاوة

» سؤال و جواب فى حنة ماس للتواصل ابعت رساله على الخاص-
الأحد مايو 25, 2014 5:06 pm من طرف بوكه مانشى

» حنة ندي ماس لفرد وتنعيم و أطالة الشعر ومنع تساقطة
الأحد مايو 25, 2014 5:00 pm من طرف بوكه مانشى

» 5000 طالب وطالبة يشاركون في فعاليات أسبوع الفطور السعودي
الجمعة مايو 23, 2014 8:38 pm من طرف حلاوة

» انطلاق فعاليات المؤتمر الأول للإبداع في التمريض الخليجي بالرياض
الإثنين مايو 12, 2014 3:02 pm من طرف حلاوة

» غرناطة مول يحتضن فعاليات حملة توعية طلبة المدارس بأهمية الإفطار الصباحي
الإثنين مايو 12, 2014 2:36 am من طرف حلاوة

» 177 ألفا مصابون بـالصرع في المملكة
الإثنين أبريل 07, 2014 7:56 am من طرف حلاوة

» أمير الجوف يدشن مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي و مستشفى الأمير متعب
الإثنين مارس 31, 2014 3:08 pm من طرف حلاوة

» وزير الصحة: مشاريع الجوف سترفع الخدمة الصحية.. وحريصون على الكوادر المؤهلة
الإثنين مارس 24, 2014 5:10 pm من طرف حلاوة

» د. الغامدي: «الجواز» الصحي سيسهم في الاكتشاف المبكر للأمراض وتقليل الوفيات
الأحد يناير 26, 2014 3:08 pm من طرف حلاوة

» إعلان أسماء الفائزين بجائزة التميز الخليجي في مجال الإعلام الصحي
الخميس يناير 02, 2014 1:53 pm من طرف حلاوة

» د.خوجة: 30% من «برنامج سلامتك» يركز على الأمراض المزمنة غير المعدية
الخميس ديسمبر 26, 2013 12:07 pm من طرف حلاوة

» الجمعية السعودية للطب الوراثي ومستشفى الولادة والأطفال في مكة تدعوان للمشاركة في ندوة مستجدات أمراض الجينات
الثلاثاء ديسمبر 24, 2013 10:43 am من طرف حلاوة

» الصحة تختتم دورة إعداد المدربين لتطبيق برنامج الجواز الصحي للأم والطفل
الإثنين ديسمبر 16, 2013 5:21 pm من طرف حلاوة

»  الجمعية السعودية لطب الأطفال توقع اتفاقية للتعاون العلمي
الأربعاء ديسمبر 11, 2013 3:44 pm من طرف حلاوة

» مرغلاني: إعادة إنتاج برنامج «سلامتك» بأسلوب حديث
الأحد ديسمبر 08, 2013 11:56 am من طرف حلاوة

» الرضاعة الطبيعية من أهم العوامل التي تزيد مناعة الأطفال الخدج
الأربعاء نوفمبر 20, 2013 1:13 pm من طرف حلاوة

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط www.mbenh.com على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط www.mbenh.com على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 فاتحي مواضيع
maganeno
 
حلاوة
 
admin
 
بسمة جزائري
 
رهف
 
bahaomari
 
king
 
تالا
 
adam
 
القادم العراقي
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الشخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maganeno
مشرفة قسم هل تعلم
avatar






sms :


رضيت بحكمك يا رب والصبر بزيادة
ظلمونى من غير ذنب حسدونى بزيادة

عدد المساهمات : 819
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 07/08/2011
الموقع : www.mbenh,yoo7.com

مُساهمةموضوع: الشخير   السبت سبتمبر 03, 2011 2:17 pm

الشخير – Snoring

* شخير:
الشخير هو ذلك الصوت الأجش الذي يحدث أثناء تنفس الإنسان فى نومه نتيجة لانسداد ممرات الهواء بصورة ما. فى بعض الأحيان، قد يشير الشخير إلى حالة طبية خطيرة، أو أنه يكون مصدر لإزعاج الشريك الآخر .. وهو أمر لا يُستهان به!
ما يقرب من نصف البالغين يشخرون بين الحين والآخر كما أن الأطفال قد تصاب بالشخير، ويحدث الشخير عندما يمر الهواء المتدفق من خلال الأنسجة المرتخية فى الحلق مما يؤدى إلى اهتزازها أثناء التنفس وبالتالى حدوث صوت غير طبيعي.

- شخير.
- الأعراض.
- الأسباب.
- عوامل الخطورة.
- المضاعفات.
- الذهاب إلى الطبيب.
- العلاج والعقاقير.
- نمط الحياة والعلاج المنزلي.
- الطب البديل.
تغيير نمط الحياة مثل فقد الوزن، تجنب شرب الكحوليات قبل الذهاب إلى الفراش، أو النوم على أحد الجانبين كلها عوامل تساهم فى إيقاف الشخير.
المزيد عن شرب الكحوليات ..
بالإضافة إلى أن تركيب بعض الأدوات الطبية وإجراء الجراحة من العوامل المساهمة فى علاج الشخير .. على الرغم من عدم ملاءمتها أو غير أهميتها لكل شخص يعانى من الشخير.

* أعراض الشخير:
بالإضافة إلى الإزعاج الذي يسببه الشخير، فالأعراض تشتمل على:
- الإفراط فى النوم أثناء النهار.
- صعوبة فى التركيز.
- احتقان الحلق.
- عدم الراحة أثناء النوم.
- الشرقة ليلاً أثناء النوم.
المزيد عن الإسعافات الاولية للشرقة ..
- عدم انتظام ضربات القلب.

* أسباب الشخير:
هناك العديد من العوامل التي تساهم فى إصابة الإنسان بالشخير مثل تشريح الفم، الجيوب الأنفية أو شرب الكحوليات أو الإصابة بالحساسية أو نزلات البرد أو الوزن الزائد.
المزيد عن أنواع الحساسية المختلفة ..
المزيد عن نزلة البرد الشائعة ..
عندما ينتقل الإنسان من النوم الخفيف إلى النوم العميق ترتخي العضلات فى سقف الفم واللسان والحلق كما أن الأنسجة فى الحلق ترتخي إلى الحد التي يجعلها تهتز وتسبب انسداد لممرات الهواء، وكلما تعرضت ممرات الهواء للانسداد كلما كان تدفق الهواء غير سلس فى خروجه .. وكما ازداد اهتزاز هذه الأنسجة كلما كان صوت الشخير أعلى وأعلى.
العوامل التالية هى من الأسباب التي تؤدى إلى الشخير:
- تشريح الفم:
سقف الفم المنخفض الغليظ أو تضخم اللوزتين أو الأنسجة فى مؤخرة الحلق (Adenoids) تعمل على إحداث الضيق فى ممرات الهواء، اللهَّاة ذلك الجزء من الأنسجة المثلثى الشكل المتدلي من الحلق يكون كبيراً فى الطول مما يعوق تدفق الهواء ويزيد من الاهتزاز.
المزيد عن التهاب اللوزتين ..
- الإرهاق وعدم النوم جيداً:
إن متوسط ما يحتاجه الإنسان لينال القدر الكافي من النوم من 7 – 9 ساعات يوميا لكن الغالبية العظمى من الناس لا تستطيع الحصول على الراحة الكافية في ظل متطلبات العصر الحديث وظروفه المتطورة وبالتالي يعانى الإنسان من التعب أو الإرهاق التراكمي. وهذا الإرهاق التراكمي يساعد على ارتخاء العضلات التي تعمل على بقاء ممرات الهواء مفتوحة والذي يؤدى بدوره إلى تلف هذه الممرات ويساعد على زيادة الشخير.
- الزيادة فى الوزن:
زيادة الوزن والسمنة تصيب الحلق أيضا وتساهم فى ضيق ممرات الهواء.
- شرب الكحوليات:
قد ينجم الشخير عن شرب الكحوليات بكثرة قبل الخلود إلى النوم. فالكحوليات تعمل على إرخاء عضلات الحلق وتقلل من الدفاع الطبيعي لانسداد ممرات الهواء.
- مشاكل الجيوب الأنفية:
احتقان الأنف المزمن، التواء أو اعوجاج الحاجز الأنفى قد يساهم فى الشخير أيضا.
- انقطاع النفس أثناء النوم:
الشخير يرتبط أيضاً بانقطاع النفس أثناء النوم. وفى هذه المشكلة الخطيرة، فإن أنسجة الحلق تسد ممرات الهواء وتمنع الإنسان من التنفس. وانقطاع النفس أثناء النوم يتميز بالشخير العالي الذي يعقبه فترات من السكون عند توقف النفس أو تقريباً شبه توقفه. فى بعض الأحيان لا يحدث الانسداد الكامل ويظل الشخص يُشخر ويصبح ممر الهواء ضيقاً للغاية مما يجعل تدفق الهواء غير ملائماً لاحتياجات الشخص. والافتقار إلى الأكسجين وتزايد نسبة ثاني أكسيد الكربون تُرسَل إشارة لاستيقاظ الشخص مما تجبر ممرات الهواء لكى تُفتح مع صوت الشخير العالي. وهذا النمط من التنفس يتكرر عدة مرات أثناء الليل. ولكي تشخص حالة الإنسان بانقطاع النفس أثناء النوم لانسداد ممرات الهواء فإن بطء النفس أو توقفه لابد وأن يحدث خمس مرات على الأقل فى الساعة أثناء النوم.

* عوامل الخطورة:
من العوامل التي تزيد من مخاطر التعرض للشخير:
- الرجل أكثر عرضة للإصابة بالشخير عن الإناث.
- السمنة، الأشخاص التى تعانى زيادة الوزن تصاب بالشخير أو انقطاع النفس أثناء النوم لانسداد ممرات الهواء.
المزيد عن السمنة ..
- ضيق ممرات الهواء، هناك البعض من الأشخاص التي لديها بشكل طبيعي: تضخم فى حجم اللوزتين ولهًّاة طويلة أو تضخم الأنسجة فى مؤخرة الحلق مما يعمل على ضيق ممرات الهواء مسببة الشخير.
- الاضطرابات الأنفية، إذا كان هناك خلل خلقي فى ممرات الهواء مثل اعوجاج الحاجز الأنفى أو المعاناة المزمنة من انسداد الأنف والتي تزيد معها احتمالات الإصابة بالشخير.

* المضاعفات:
الشخير قد يكون علامة لاضطرابات أخرى أخطر، ويعتمد ذلك على سبب الشخير.
ومن المضاعفات التي تتصل به:
- النوم نهاراً.
- مشاكل فى العلاقة الزوجية.
- صعوبة فى التركيز.
- احتمالية الإصابة بضغط الدم المرتفع أو فشل القلب أو السكتة الدماغية.
المزيد عن ارتفاع ضغط الدم ..
المزيد عن السكتة الدماغية ..
- تزايد احتمالية الإصابة بنقص الانتباه أو فرط النشاط وخاصة بين الأطفال التي تعانى من توقف النفس أثناء النوم.
المزيد عن نقص الانتباه ..
- الوقوع فى براثن حوادث السيارات لعدم تناول القدر الوافر من النوم.

* الذهاب إلى الطبيب:
الطبيب الذي يتم الذهاب إليه هو أخصائي اضطرابات النوم أو أخصائي الأنف والأذن والحنجرة.
نظراً لأن وقت الزيارة محدود، فلابد من إعداد المعلومات التي قد يطلبها الطبيب من المرض:
أ- ما الذي يمكن أن يفعله الشخص المصاب بالشخير؟
- تدوين الأعراض، والفترة التي استمرت فيها.
- قائمة المعلومات الطبية، مثل وجود اضطرابات صحية، نوعية الأدوية.
- تدوين كافة المعلومات الشخصية للمريض من التعرض للضغوط أو تغيير نمط حياته.
المزيد عن ماهية الضغوط ..
- تدوين قائمة الأدوية والفيتامينات والمكملات التي يأخذها الشخص.
- الحرص على وجود أحد أفراد العائلة أو صديق.
- كتابة الأسئلة الهامة التي يرغب المريض فى سؤالها للطبيب، والتالي هى الأسئلة الشائع تداولها .. مع عدم التردد فى إضافة المزيد إليها إذا لم يكن هناك شيئاً متضحاً أمام الشخص ويريد الاستفسار عنه:
1- هل الأعراض التي ظهرت تتصل بالشخير؟
2- هل توجد أسباب أخرى محتملة لهذه الأعراض؟
3- كيف سيتم التشخيص؟
4- كيف سيتم التعامل مع الحالة؟
5- ما هى الاختبارات المطلوب إجراؤها؟
6- ما هو العلاج الذي يوصف لمثل هذه الحالة؟
7- هل تحتاج الحالة إلى متابعة دورية؟
8- هل العلاج فعالاً مع الشخير؟
9- هل توجد مضاعفات للإصابة؟

ب- ما الذي يتوقعه الشخص من الطبيب؟
سيقوم الطبيب بسؤالك عدداً من الأسئلة، لذلك لابد أن يكون الشخص على استعداد للإجابة عليها من أجل التشخيص السليم للحالة:
1- ما هى الأعراض التي ظهرت؟
2- متى بدأت هذه الأعراض فى الظهور؟
3- هل ازدادت الأعراض سوءاً أم تحسنت؟ وما السبب؟
4- هل ظهرت الأعراض بشكل مؤقت أم مستمر؟
5- كم مرة يتم الاستيقاظ فيها على مدار الليل؟
6- هل يتم الشخير يومياً أو من وقت لآخر فقط؟

ج- ما الذي يفعله الشخص حتى يحين ميعاد الزيارة؟
حتى يحين الذهاب إلى الطبيب بعد تحديد الميعاد، يتم إتباع النصائح التالية:
- عدم شرب الكحوليات أو أخذ المهدئات قبل الذهاب إلى الفراش.
- استخدام مزيلات الاحتقان المتاحة فى الصيدليات لمدة يوم أو يومين.
- النوم على أحد الجانبين وليس على الظهر.

* العلاج والعقاقير:
قد يوصى الطبيب أولاً بتغيير نمط الحياة من فقد الوزن، تجنب شرب الكحوليات بالقرب من ميعاد النوم مع تغيير أوضاع النوم .. وإذا لم تساهم هذه العوامل فى التخلص من الشخير فقد يلجأ الطبيب إلى التالى:
- أجهزة الفم:
أجهزة الفم هى نوعاً هى نوعاً من الأجهزة التي تركب فى الفم من أجل تقديم وضع اللسان وسقف الفم مما يجعل ممرات الهواء مفتوحة، وإذا كان الخيار باللجوء إلى أجهزة الفم فلابد من الزيارة الدورية لطبيب الأسنان مرة على الأقل كل ستة شهور أثناء العام الأول للتأكد من أن الحالة لا تزداد سوءً، ومرة كل عام بعد الاطمئنان من استقرار الحالة مع هذا التركيب الفموي.
من الآثار الجانبية المرتبطة بهذه التركيبات: ألم الفك أو الشعور بعدم الراحة فى عضلات الوجه.
- الضغط المستمر الإيجابي لممرات الهواء:
وفيه يتم ارتداء ماسك ضاغط على الأنف أثناء النوم، وهذا الماسك متصل به مضخة صغيرة تجبر الهواء على الخروج من ممراته التي تجعلها مفتوحة. هذا الماسك يمنع الشخير ويعالج انقطاع النفس أثناء النوم، إلا أنه مفضل أكثر لعلاج حالات انقطاع النفس أثناء النوم. هناك البعض من الأشخاص التي لا تتكيف مع الصوت المزعج المنبعث من الماسك لذا لابد من استشارة الطبيب قبل الاستسلام، لأنه من الممكن إجراء بعض التعديلات.
- الجراحة التقليدية:
يتم إعطاء الشخص فيها مخدر كامل حيث يقوم الجراح باستئصال الأنسجة الزائدة ويعمل على تضييقها – نوع من أنواع رفع الحلق، من الآثار الجانبية المرتبطة بالجراحة التقليدية: النزيف، العدوى، الألم واحتقان الأنف.
- جراحة الليزر:
وهى تسمى بجراحة اليوم الواحد، حيث يخرج الشخص من المستشفى أو من عيادة الطبيب بمجرد الانتهاء من إجرائها، يقوم الطبيب فيها بحمل أداة صغيرة عن طريق اليد بها إشعاعات لتقصير اللهاة، واستئصال الخلايا الزائدة المتضخمة التي تسد ممرات الهواء فى سقف الفم والتي تعمل على تقليل الاهتزاز. وقد يحتاج الشخص معها إلى أكثر من جلسة لإحداث الفاعلية المرغوب فيها وللسيطرة على الشخير.
جراحة الليزر لا يوصى بها لانقطاع النفس أثناء النوم.
من الآثار الجانبية المحتملة مع هذا النوع الجراحي هو التعرض لـ:الألم، العدوى، النزيف واحتقان الأنف.
- استئصال الأنسجة بتردد الموجات الإشعاعية:
فى هذه النوعية من الجراحة يقوم الأطباء باستخدام إشارات من تردد الموجات الإشعاعية قليلة الكثافة من لاستئصال جزء من أنسجة سقف الفم اللينة لكى تحد من الشخير.
يمكن إجراء هذه الجراحة والخروج بعدها من المستشفى فى نفس اليوم حيث يستخدم معها المخدر الموضعي. وعن مدى فاعلية هذا الإجراء الجديد فمازالت هناك الحاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات.
وبوجه عام، فإن هذه الإجراء أقل ألماً عن باقي أنواع جراحات الشخير الأخرى.

* نمط الحياة والعلاج المنزلي:
من أجل الوقاية من الشخير أو الإقلاع عنه، يتم إتباع الخطوات التالية:
- التخلص من الوزن الزائد، فكلما قل حجم الحلق كلما اتسعت ممرات الهواء.
- النوم على أحد الجابين، والنوم على الظهر يجعل اللسان يتدلى إلى الخلف فى الحلق مسبباً ضيق فى ممرات الهواء والإعاقة الجزئية لتدفق الهواء. لذا يتم النوم على أحد الجانبين، مع محاولة رفع الرأس عدة سنتيمترات (10 سم) باستخدام المزيد من الوسادات الصغيرة.
- الشرائط الأنفية، الشرائط الأنفية اللاصقة التي توضع فى الأنف تساعد على زيادة مساحة الممرات الأنفية وتعزز التنفس. لكن هذه الشرائط غير فعالة مع انقطاع التنفس أثناء النوم.
- علاج احتقان الأنف أو انسدادها، الإصابة بالحساسية أو اعوجاج الحاجز الأنفى يحد من تدفق الهواء خلال الأنف، وهذا يجبر الشخص على التنفس من الفم وبالتالى ازدياد احتمالات الشخير. عدم الإفراط فى استخدام مزيلات الاحتقان عن طريق الرش أو تلك الأقراص عن ثلاثة أيام على التوالي لأنها تزيد من الاحتقان إذا لم يوصى الطبيب بغير ذلك. سؤال الطبيب عن أدوية إسبراى الأستيرويد إذا كان الاحتقان مزمناً. من أجل تصحيح الحاجز الأنفى قد تكون هناك حاجة لإجراء الجراحة.
المزيد عن رشح الأنف وانسدادها ..
- الحد من شرب الكحوليات والمهدئات، الامتناع عن شرب الكحوليات قبل الخلود للنوم بحوالى ساعتين على الأقل، وقبل أخذ أى نوع من أنواع المهدئات لابد من إخبار الطبيب بحالة الشخير قبل أن يصفها للشخص، فالمهدئات والكحوليات والأقراص المنومة تعمل على إحباط الجهاز العصبي المركزي مسببة إرخاء مفرط فى العضلات بما فيها أنسجة الحلق.
بالإضافة إلى ذلك إذا توقف الإنسان عن التنفس نتيجة لانسداد ممرات الهواء، فقد يستغرق البدء فى العودة للتنفس مرة أخرى فترة أطول لأن الكحوليات والمهدئات تثبط من قدرة المخ على اليقظة من النوم.

* الطب البديل:
الشخير من الحالات الشائعة، وتوجد العديد من المنتجات المتاحة مثل إسبراى الأنف وعلاجات الطب البديل .. على الرغم من ثبات عدم فاعليتها.
من الخطوات التي تخفف من حدة الشخير:
- اللعب على أداة ديدجيريدو (Didgeridoo) تشبه المزمار، الذي يدرب عضلات ممرات الهواء العلوية، وقد تم إجراء دراسة ظهرت نتائجها عن تقييم استخدام هذه الآلة للأشخاص التي تعانى من انقطاع النفس أثناء النوم وينتابها الشخير. وأظهرت النتائج أن الأشخاص التي عزفت على هذه الأداة لمدة 25 دقيقة فى اليوم على مدار غالبية أيام الأسبوع تقريباً كان ميلهم للنوم نهاراً أقل عن ذي قبل (إحدى مضاعفات الشخير وانقطاع النفس أثناء النوم) إلا أن هذا البحث بدائياً ومازالت هناك الحاجة إلى مزيد من الأبحاث الأخرى.
- الغناء:
يساعد الغناء على التحكم فى عضلات سقف الفم والحلق العلوي. وهناك دراسة أولية توصلت إلى انخفاض نسبة الشخير فى المشاركين فى تمارين الغناء الموصى بها لهم على مدار 20 دقيقة فى اليوم لمدة ثلاث أشهر. وكان المشاركون كلهم من البالغين الذين بدءوا الشخير فى سن كبيرة ولم يعانون من الاضطرابات الأنفية أو السمنة .. لكن الحاجة مازالت موجودة إلى إجراء المزيد من الاختبارات بخصوص ممارسة الغناء فى علاج الشخير

_________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشخير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.mbenh.com  :: منتديات الاسرة :: منتدى الطب والصحة-
انتقل الى: